قتيل ومصابان ......... النيران الصديقة ليست دائما كذالك ( أسماء)

اثنين, 05/17/2021 - 08:38

السبيل أنواكشوط.........

قـبل مدة عثر منقبين موريتانين على مكامن غـنية بالذهب داخل الـعمق الجزائري، وبدأ تسلل السيارات الـموريتانية للحصول على الصخور الثمينة.
قبل عشرة أيام بالضبط كانت سيارتان لمنقبين موريتانين تـحاول الوصول الى الـمكان قبل أن يـتعرضوا لإطلاق نار كثيف في مايبدو أنه كمين للقواة الجزائرية لاذت السيارات بالفرار وعلى بعد 5km من مكان الـحادث تعطلت سـيارة "Huilux Model 2019" تماما ترجل ركابها ولاذوا بالفرار.
بمساعدة منقين آخرين كانوا في عين المكان.
أخترقت رصاصة كتف احد الركاب ومرت على بعد إنشات من رأس السائق الذي نجى بأعجوبة، الشاب المصاب يتلقى الأن العناية الطبية وقد تجاوزة مرحلة الخطر فيما تمت مصادرة السيارة المعطوبة.
اليوم تعرضت  ست سيارات لـطلق ناري وحسب مصادر في المنطقة  تأكدنا من هوية اثنان من ملاك السيارات التي عبرت خط الحدود صباح اليوم :
السيارة الأولى مملوكة لمنقب معروف يدعي "ميمين" والسيارة الثانية لشخص يدعى "الكنه"
ولم تعرف هوية القتيل والجريح أو هوية الأشخاص الأخرين الذين عبروا الى الجانب الموريتاني.
الشاهد أنه قبل التصعيد الأخير في المنطقة كان الجنود الـجزائرين يـطاردون الـمنقبين ولكن أبدا لم يستخدموا الذخيرة الحية ضدهم.
حـسب مـدون جـزائري كـتب عن الحادث "لأوامر واضحة وصريحة. الإنذار الأول بالتوقف بالنسبة للسيارات أو الأشخاص، ثم طلقة نار تـحذيرية، ثم إطلاق النار مباشرة.. هذا هو النظام في الحدود “الملتهبة”
وأضاف أن الأمر ليس موجه ضد الـمنقبين، ولكن الـمخابرات الـجزائرية لديها تقارير عن عناصر مندسة تعمل مع المخابرات المغربية  تقوم بجمع معلومات عن الـمنشآت الجزائرية الحساسة، والـتجسس على مراسلات الأجـهزة الأمنية في المنطقة.
 واسترسل.. هذا الوضع مطبق على الحدود السياسية المجاورة الست، المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية وموريتانيا ومالي النيجر وليبيا، هذه مناطق عسكرية يحظر التواجد فيها إلا بإذن من السلطات العسكرية"
_____
يـجب على الحكومة الـموريتانية وضع نقاط على طول الـتماس مع الـمناطق الـجزائربة، لمنع هاؤلاء المتهورين
 من قـتل أنفسهم أو الـتسبب في أزمـة دبـلوماسية مع
 دولة شقيقة.
#الحدود_تعني_الحدود

السبيل على youtube