صورة تتحدث عن نفسها ...

سبت, 04/10/2021 - 23:41

السبيل أنواكشوط…سبحان الحي القيوم ولد عبد العزيز مقاعدو ماهم جابرين حد يكعد اعليهم ..وهو الذي كان باااط في عيون انذال النفاق وجيها وشريفا وقائدا وأميرا للمؤمنين ..

تخيل حتي الذين اكلوا وشربوا وتناكحوا وتناسلوا من صفقات فساده ونهبه، تنكروا له وباتوا يستحون يخجلون يتحرجون من قربه او الاحتكاك بجثته ،بل باتو اشد اعدائه وألد خصومه..!

صحبة ماهي اعل مولان اعكوبتها الإهانة جعلها الله بينهم .اللهم اضرب الفاسد بالفاسد والظالم بالظالم والمنافق بالمنافق .

هذا هو حال ولد عبد العزيز الذي حكم موريتانيا بقبضة حديدية لأكثر من 10 سنوات , وثار عليه الموريتانيون بعد أن حاول التمديد لنفسه فترة إضافية.
ليجد نفسه بعيدا عن قصره منفيا في منزله بانواكشوط الغربية ولم يتذكره اليوم اي من المطبلين الذين كانوا يهتفون باسمه ( ولد محم مثلا ) فما أغرب الدنيا وما أحقر ألمطبلين والمنافقين وماأسرع تقلبهم