موريتانيا: احتجاجات منددة بـ "الاعتداء على معاق فلسطيني" بوكالة الوثائق المؤمنة

أربعاء, 06/22/2022 - 14:39

نظم تحالف منظمات ذوي الاحتياجات الخاصة، وقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي بنواكشوط اليوم الأربعاء، تنديدا بـ "الاعتداء على معاق فلسطيني » يقيم بموريتانيا، وذلك أمس الثلاثاء في مبنى الوكالة الوطنية للسجل السكاني والوثائق المؤمنة.

 

وعبر التحالف عن رفضه لما أسماه "المساس بكرامة المعاق مهما كان وأينما كان"، مطالبا الإدارات بالتعاون وتفهم حالات ذوي الاحتياجات الخاصة. 

 

وقال المعتدى عليه -وفق تعبير التحالف- محمد عساف خلال الوقفة لوكالة الأخبار، إن الحادثة تمت أمس الثلاثاء أمام المقر الإداري للوكالة، وبأوامر من جهات داخلها.

 

وأضاف عساف إنه يراجع الإدارة منذ 8 أشهر لتجديد جواز سفر والده، مشيرا إلى أن الوكالة طلبت منه إحضار رسالة من وزارة الداخلية، فضمن الملف المقدم للوكالة رسالة من سفارة دولة فلسطين، موقعة من وزارة الداخلية الموريتانية، قبل ثمانية أشهر.

 

وأكد المتحدث أن والده المسن فلسطيني مقيم بموريتانيا منذ السبعينات، وأنه قدم طلبا لتجديد جواز السفر بعد الحصول عليه لثلاث مرات سابقة، مضيفا أن الوكالة أكدت له قبل شهرين أن لا مشكلة تعيق استصدار الجواز. 

 

وبخصوص حادثة أمس قال عساف إنه وأثناء زيارة سابقة للوكالة، امتنع عن المغادرة قبل الحصول على  معلومات حول طلبه أو إعادة ملفه إليه، فطلب منه المسؤولون الانتظار، وأثناء ذلك اتصلوا بالشرطة التي حضرت وسعت في حل للموضوع، وأكدت أن الجواز سيجهز في غضون أسبوعين أو ثلاثة، وفق تعبيره.

 

وصباح أمس، يقول عساف، "وصلت لمقر وكالة السجل السكان للمراجعة حول ملفي وفوجئت بتصريح عناصر الحراسة أني ممنوع من الدخول"، مضيفا أنه بعد المنع طلب إحضار من يعطيه تفاصيل عن ملفه، وانتظر من 10 صباحا حتى 1 ظهرا، وعند محاولته الدخول تحت تأثير استفزاز الحراس تمت عملية الاعتداء من طرف الحراس التابعين لشركة الأمن الخصوصي MSP وبأوامر صادرة من داخل الوكالة.

 

وطالب عساف وتحالف منظمات ذوي الاحتياجات الخاصة خلال وقفتهم الاحتجاجية أمام القصر الرئاسي، برد الاعتبار، وإصدار إدارة الوثائق المؤمنة بيان اعتذار من شريحة المعاقين، والتعهد بعدم تكرار مثل هذه المعاملات مستقبلا.