من بين أحياء الصفيح ومن شارع يحمل ألف دلالة ..ولد الغزواني يزف البشارة تنفيذا لأضخم برامج تعهداته (تفاصيل)

أربعاء, 01/29/2020 - 17:50

السبيل نواكشوط....قال الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني ان الاطلاع عن قرب على الأوضاع في البلاد زاده إدراكا بحجم معاناة المواطنين، خاصة المعوزين منهم الذين لا يجدون ما ينفقونه و من يكدحون لتأمين لقمة العيش لأسرهم و من يبحثون عن مدرسة تربي أبناءهم دون تمييز لتجعل منهم مواطنين صالحين، وفق تعبيره.

 

و أكد غزواني أنه ألزم حكومته بتعميق تشخيص هذا الواقع و العمل على إصلاحه و الخروج منه، في أسرع وقت خدمة للمواطن الذي هو غاية التنمية و وسيلتها في نفس الوقت.

 

و أعلن الرئيس غزواني في كلمة ألقاها من حي الترحيل عن إطلاق برنامج سماه "الأمان الاجتماعي الفوري"يتكون من 20 مشروعا و إجراءا يغطي مجالات التعليم و التكوين المهني و الصحة و البنى التحتية و البيئة و التكافل الاجتماعي و دعم المواطنين الأكثر فقرا و هشاشة.

 

و تعهد الرئيس غزواني في مجال التعليم و التكوين المهني ببناء 42 مؤسسة تعليم ثانوي و إنشاء 79 مدرسة مكتملة و بناء 474 فصلا كتوسعة لمدارس موجودة، من أجل دعم القدرة الاستيعابية للنظام التربوي، و تحضيره لاستقبال كافة تلاميذ السنة الأولى الابتدائية في العام المقبل،  تمهيدا لبناء المدرسة الجمهورية. إضافة لتوسعة المؤسسات المهنية الموجودة و إنشاء معهد للتكوين المهني بمقاطعة الرياض بقدرة استيعابية تصل إلى 1200 طالب، و زيادة مبلغ منح الدعم لصالح الطلاب ب5000 آلاف أوقية قديمة شهريا يستفيد منها 8 آلاف طالب.

 

و في مجال الصحة تعهد الرئيس غزواني بمجانية العلاجات لذوي الدخل الضعيف، إضافة للتكفل التام بمتابعة الحمل و علاج الأطفال المرضى ما دون الخامسة من العمر، و مجانية العلاجات المستعجلة و الحجز الطبي، و هو ما ستسفيد منه 70 الف أسرة، بالإضافة إلى تخفيض التكلفة الجزافية للحوامل بنسبة 55%، و علاج ضحايا حوادث السير، و تعميم مجانية نقل المرضى بين المؤسسات الصحية و كذا المساهمة في نقل أصحاب الأمراض المزمنة، و محاربة سوء التغذية لدى النساء و الأطفال عبر فتح 350 مركز تغذية علاجية جديد.

 

و في مجال التكافل الاجتماعي تعهد الرئيس غزواني بتوسيع التحويلات النقدية الاجتماعية لتشمل 70 ألف أسرة نهاية العام الجاري، بدلا من 30 ألف و 400. إضافة لخفض سعر الكهرباء بنسبة 20% لصالح ذوي الاشتراكات الاجتماعية و هي تمثل نسبة 60% من مجموع الاشتراكات المنزلية، و كذا التوزيع المجاني للمواد الغذائية لصالح 100 ألف أسرة موزعة على كافة التراب الوطني، و دعم الشركة الوطنية للأسماك لتؤمن للسكان سنويا أكثر من 16 ألف طن من السمك بسعر 50 أوقية قديمة للكغ الواحد بدلا من 9 آلاف حاليا. و إنشاء خط إئتمان بقيمة مليار أوقية قديمة لصالح الأسر في الوسط الريفي و إطلاق برنامج لدعم المقاولات النسوية، منح قروض معتبرة للمشاريع التي يتقدم بها ذوو الاحتياجات الخاصة في المجالات الواعدة.

 

و على صعيد تحسين ظروف الحياة في الوسط الحضري، تعد غزواني بإطلاق برنامج خاص لجمع النفايات على مستوى 30 منطقة في الداخل يصاحبه إنشاء ساحات عمومية في مراكز المدن و رص الطرق و الساحات العمومية في جميع عواصم الولايات و في الأحياء الشعبية بالعاصمة.

 

و تبلغ القيمة الاجمالية لهذا البرنامج 41 مليار أوقية قديمة.

 

الصحراء+السبيل 

السبيل على youtube