معبر الكركرات.. خسائر بالمليارات و نذر حرب على الأبواب

أحد, 10/25/2020 - 13:02

السبيل ـ يبدو أن الأوضاع في منطقة الكركرات تزداد تأزما كل يوم، فعلى الجانب المحاذي لحدودنا، فرض مقاتلو البوليساريو منذ أيام، وقف حركة النقل عبر هذا المنفذ الحدودي الذي كان يستغله المغرب للتصدير البري إلى دول إفريقيا جنوب الصحراء، بمعدل أكثر من 200 ألف شاحنة سنويا.

و في أول رصد لنتائج هذا الإغلاق و الخسائر التجارية الناجمة عنه، شهدت أسعار الخضروات في موريتانيا، ارتفاعا بزيادة 100% حيث وصل سعر كيلو الطماطم إلى 950 أوقية قديمة و كلغ الجزر إلى 800 و الفلفل إلى 600 أوقية للكغ و البطاطس 350 أوقية للكغ ؛ فيما كان التجار على الجانب المغربي يسجلون خسائر مالية مضاعفة بالمليارات بعد فساد منتوجهم من الخضروات المخصص للبيع بسبب ظروف التخزين و المناخ و إغلاق المعبر.

و رغم غموض المستقبل، و التصريحات الساخنة المتبادلة بين طرفي النزاع، فإن البوليساريو التي اتخذت هذا القرار مستندة إلى حقها في إنهاء مشكلة الصحراء، تصر على أن القرار نهائي لا رجعة فيه و أنه على الجار الموريتاني تفهم الوضع الجديد.

و لا يبدو في الأفق أن هناكـ حل للأزمة الطارئة بسبب تمسكـ الطرفين المعنيين بمواقفهما المتعارضة و هو ما يشكل قلقا لدول الجوار و ينذر باندلاع حرب في أي وقت، إذا لم تتمكن بعثة المنورسو لوقف إطلاق النار، من إيجاد تسوية يقبلها المغرب و البوليساريو للرجوع إلى خيار المفاوضات و الحلول السلمية.

السبيل على youtube