مسؤول صحراوي يسمح للموريتانيين العالقين في "الكركرات" بالعبور و يقول إن المنفذ لن يفتح بعد اليوم

خميس, 10/22/2020 - 17:16

السبيل ـ قال الناطق باسم اللجنة الصحراوية المشرفة على المظاهرات السلمية لإغلاق الگرگرات، لمام البشير، في مقابلة مع “البورتال ديبلوماتيك” إن غلقهم للمنفذ الحدودي مربوط بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره المعطل منذ 30 عاما و أضاف أنه لا تسوية لوضع المنفذ قبل تلبية مطالبهم في:

تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، وغلق الثغرة الغير شرعية بشكل نهائي، وإطلاق سراح كافة الأسرى المدنيين الصحراويين، والتزام بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) بمهمتها التي أوكلت لها وهي تنظيم الاستفاء وليس حماية مصالح نظام الاحتلال المغربي.

و حول ردود فعل قوات المنورسو على غلق المنفذ الحدودي، أشار لمام البشير، إلى أن قةات المنورسو تعاملت مع المتظاهرين بشكل ودي "وقدمنا لها رسائلنا، بعد ذلك اتهمونا بتعطيل عملهم بعد أن طلبوا المرور ورفضنا لأنه إذا كنا قد عطلنا عملهم لمدة يوم فهم عطلوا حقنا لأكثر من 30 سنة.

أما بالنسبة للوعود فلم يقدموا لنا أي وعود، سوى أنهم سيرفعون تقريرا مفصلا للأمين العام للأمم المتحدة ."

و رغم تشديد الناطق باسم اللجنة المشرفة على إغلاق ثغرة الگرگرات و تأكيده بأنها لن تفتح، إلا أنه وعد بفتحها على الساعة الحادية عشر ولمدة ساعة مراعاة للظروف الإنسانية استثناءًا للأشقاء الموريتانيين شريطة أن يكونوا حاملين لجواز السفر الموريتاني و قال ولد البشير، إنه سيتم نقلهم بسيارات المتظاهرين ولن يتكرر الأمر مستقبلا.

منبها إلى أن على السلطات الموريتانية أن تشعر مواطنيها على جانبي الكركرات بأن المنفذ لن يفتح لا على المدى القريب ولا البعيد.

السبيل على youtube