عمدة تفرغ زينة يتلقى صفعة قوية .. و إعلامي يقول: يجب معاقبته

أحد, 10/18/2020 - 14:20

السبيل ـ وصف الإعلامي موسى ولد بهلي، قرار وزارة الداخلية بخصوص وقف جباية عمدة بلدية تفرغ زينه، التي كان يفرضها على السيارات بالتعاون مع شركة خصوصية تسمى "موري سات" بأنه حل يحمل في طياته تواطؤا وإهمالا.. وتساءل في تدوينة له على فيسبوكـ ؛  لمذا تركتم عمدة منتخب يخالف القانون ويأخذ اموال الشعب بغير وجه حق طيلة سبعة أشهر تخللتها أصوات المطالبين بوقف العملية ؟

و أضاف ولد بهلي : "جرم السلطة الوصية ليس أقل من جرم العمدة

التوقيف فقط ليس هو الحل،

العمدة أكل أموال الناس بالباطل وسخر السلطات التطبيقية ممثلة في أمن الطرق في تنفيذ قراره الخاطيء جبرا

إذلال المواطن وتسخير القوة العمومية عقوبته مناصفة بين الداخلية والعمدة

العمدة يجب معاقبته تحت طائلة التربح بالتعاون مع شركة تأخذ إتاوة بدون تقديم خدمة في مقابلها

الأمر ينسحب علي عمدة لكصر،  عمد التحصيل هؤلاء لا يجب أن تمر عملية تحايلهم علي المواطن دون محاسبة

سيدي الرئيس الموقر لقد تعهدتم للمواطن الضعيف بأخد حقه من القوي فأنتبهوا ؛ الظلم تحت كل جناح والعمد جاؤوا لتقريب الخدمة من المواطن لا لأكل امواله بالباطل.

سقطت أقنعة عمد تفرغ زينه ولكصر وسقطوا في مرحاض."

 

بقية الصور :