خاص السبيل : من يقف وراء محاولات النيل من سمعة ومكانة مدير ديوان رئيس الجمهورية المحترم ؟

جمعة, 12/11/2020 - 22:42

السبيل – نواكشوط ... استغل البعض خلال الأيام الأخيرة واتخذ عبر وسائط التواصل الاجتماعي من شخص مدير ديوان رئيس الجمهورية المحترم السيد محمد أحمد ولد محمد الأمين مادة إعلامية هدفها الأول والأخير النيل من شخصه الكريم وجهده في خدمة الدولة والمجتمع .

ويعتبر مدير الديوان أحد كبار الإداريين الموريتانيين وتجربته في العمل الإداري الطويلة والمتميزة تشهد على ذلك، حيث أظهر الرجل مزيجا متقنا من الحنكة الإدارية الممزوجة بأخلاق رفيعة وإخلاص الوطني الصالح .

وقد عُرف بالاستقامة والبساطة في التعامل، ومع تعيينه انبرت بعض الأقلام المأجورة التي تعود أصحابها وأولياء نعمتهم الصيد في المياه العكرة في محاولة يائسة للنيل من سمعة الرجل بدافع الحقد الأعمى و في خضم الوضع والتطورات السياسية المتلاحقة التي تشهدها البلاد حاليا يجد معسكر الاصلاح ومحاربو العودة إلى الوراء ضالتهم في السيد محمد أحمد ولد محمد الأمين ليتحمل بدوره مسؤولية النهوض بأحد مراكز الدولة الحيوية والحساسة .

إن نشر أخبار كاذبة من حين لآخر تستهدف الرجل الخلوق لا تخفى فيها نية النيل منه وقد يكون خلفها من يزعجه دور مدير الديوان السياسي والمهني، لكن كل تلك المحاولات لن تعود على أصحابها بنتيجة ولن تؤثر في سمعة الرجل الناصعة .

إننا نقف اليوم باستغراب واستهجان واستنكار ... ونتساءل لمصلحة من تتم الإساءة والتشكيك بواحد من رجالات الوطن الشرفاء .

جملة القول ماجاء في الحديث القدسي على لسان نبينا الكريم : يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما .

خاص السبيل  

السبيل على youtube