تحقيق.. ما بين تداعيات "كورونا" و وعود الحكومة "السبيل" تستنطق آراء المتضررين.. (صور/فيديو)

ثلاثاء, 03/31/2020 - 22:13

السبيل نواكشوط... لا تزال تداعيات كورونا تزداد حدة مما ولد قرارات صارمة و إجراءات إحترازية إتخذتها الحكومة بغية الحد من انتشار الوباء.

و قد لقيت هذه الإجراءات تأييدا من المواطنين على نطاق واسع إلا أن بعضهم ممن يقتاتون على العمل في الأسواق يرونها سلاحا ذو حدين يحارب تفشي الوباء من جهة و يضيق الخناق على مصدر رزقهم من جهة أخرى..

من أجل تسليط الضوء على معاناة الباعة في الأسواق تجول طاقم "السبيل" بين سوقي "سوسيم" و "مسجد المغرب" لأخذ آراءهم حول تأثير الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها السلطات و التي شملت غلق الأسواق باستثناء أماكن بيع المواد الغذائية...

و قد أبدت سيدة تتاجر بالخضروات في سوق "مجسد المغرب" إستيائها من معاملات الزبناء الذين يشكون إرتفاع الأسعار مشيرة إلى أن القرارات التي أصدر عنها رئيس الجمهورية في خطابه لم تأخذ حيز التطبيق حتى الآن، و مضيفة أن بضائع التجار التي دخلت الأراضي الموريتانية قبل خطاب الرئيس لم تنفذ بعد و بالتالي لن تنخفض الأسعار لأن ذلك سيسبب خسائر مالية للتجار..

كما شكت بائعة الخضار من تأخير تطبيق بعض القرارات التي أصدرها الرئيس في خطابه حيث كشفت أنهم لا زالوا يدفعون فواتير الكهرباء و الماء إضافة إلى أن المساعدات المالية التي رصدت ل 300000 أسرة فقيرة لم تمنح لهم بعد و هو ما صرحت به زميلتها التي قالت أنه تم أخذ بطاقة هويتها و تسجيلها إلا أنها لم تحصل لحد الساعة على إعانة مالية.. 

و بالرغم من أن أغلب الآراء نمت عن تضرر أصحابها من بعض الإجراءات الإحترازية كحظر التجوال و غلق الأسواق إلا أن المواطن البو ولد ابراهيم كان له رأي آخر إذ صرح بتأييده للقرارات التي اتخذتها الحكومة مشيرا إلى أنها تهدف لحماية صحة المواطنين و وقايتهم من تفشي الوباء كما قدم جزيل الشكر للسلطات على سعيها الدؤوب لحماية مواطنيها..

وقد كشف صاحب محل للأواني المنزلية عن تضرره من إغلاق مصدر رزقه كما طالب السلطات بإعادة فتح محله مشيرا إلى أنه كمحلات المواد الغذائية..

لقد كان تفهم المواطنين لمساعي الحكومة نقطة مشتركة بين آراء الجميع إذ يعرفون حق المعرفة أن كل الإجراءات الإحترازية و القرارات و إن ضرت ببعضهم إلا أنها تهدف لغاية سامية ألا و هي إنقاذ الشعب من بين براثن وباء فتاك...

لمتابعة أراء الباعة و المواطنين يرجى مشاهدة الفيديو المرفق بالخبر...

تحقيق : جمال ولد عبد الله

تصويرو مونتاج : محمد الفتح ولد عبد المطلب..

خاص بموقع "السبيل".. 

بقية الصور : 
فيديو: 

السبيل على youtube