الوزير ادي ولد الزين : الإطار الذي استطاع فك المعادلة السياسية المعقدة في ولاية تكانت

أحد, 03/07/2021 - 21:56

السبيل - نواكشوط ....... تعتبر ولاية تكانت إحدى النقاط الصعبة في المعادلة السياسية الوطنية .

وكان التيار الداعم لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بحاجة إلى إطار كفئ ذا علاقات وطيدة وطيبة بكافة المجموعات المشكلة للولاية ، وأستطاع إبن الولاية الوزير ادي ولد الزين ، أن يضطلع بهذا الدور على أحسن وجه .

وقد تمكن من قلب الموازين في تكانت لصالح الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وتمكن ولد الزين من اقناع شرائح واسعة في مدينة تجكجة وولاية تكانت بالسير في طريق الإصلاح الذي يمثله الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني .

وبرأيه الكثيرين فإن وجود الوزير ادي ولد الزين داخل الحكومة ساعد كثيرا في إمتصاص الخلافات الناشئة عن المرحلة السياسية المنصرمة نظرا لمكانة الرجل التي أهلته لأن يكون محل ثقة وإجماع وأكثر من ذلك فإن حضوره كوزير في الحكومة كان قبل كل شيء نجاحا لتنامي شعبيته الرئيس ونقطة أخرى تحسب له .

ويشهد للوزير ادي ولد الزين باستماتته في الدفاع عن رئيس الجمهورية والعمل بكل الوسائل لإنجاح مشروعه الإصلاحي الواعد ، وادي ولد الزين  بالإضافة إلى كل ذلك سياسي محنك يتمتع بعلاقات طيبة مع مختلف الفاعلين الوطنيين ويحظى بإحترام الجميع إضافة إلى حضوره القوي في وسطه المحلي وهو مابرهن عليه حضور شعبيته الوازنة والمنسجمة في التعبئة لاستقبال  بعثة الحزب الحاكم إلى ولاية تكانت . وهو أمر لم يفت على السلطات و المراقبون

ويقتضي الإنصاف القول بأن السيد الوزير كان أحد الساسة الذين صنعوا فوز الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وبذل كل ما أوتي من جهد ومال وطاقة في سبيل تحقيق هذا الهدف الذي اقتنع به كخيار أوحد لإنقاذ البلاد

السبيل على youtube